-->
random

آخر المواضيع

random
recent
جار التحميل ...
recent

كما تشتهيك رغائبي بقلك ااشاعرة المتالقة نادية نواصر بونة

من منشورات العرين للابداع  والثقافة 




كما تشتهيك رغائبي 

يا شاعري
اسندت  ظهري لليل
ودعوت ارقي لنرتشف كوبين من الشاي
نخب الشوق الحارق
هذا الذي يطرق ابواب الروح
على الساعة الصفر ما بعد الجنون
تلك الساعة التاريخ
ساعة الرسائل المشفرة
المكتوبة بدم الوريد على جدران الحنين
يا شاعري
ادمنت الكتابة اليك
في هذا التوقيت بالذات
في عين المكان
اقصد في كواكب الذهول
ومجرات الدهشة
ادمنت عشقك  وهو يهربني من صحوي
هذا الافيون المسكن لنزف الجرح
ادمنت صوتك.. عينيك...كفيك.  صدرك..
خطواتك التي تقتحم مسافات العمر
وتعبر الي من جسر الجنون
يا شاعري
غجري عشقي .  مجنون.  بلا سواحل
بلا موانع...يشبه ال.  مالا نهايات
مفتون قلبي بنبيذ شفتيك
برغبة تخاتل اللحظة المسروقة من اعمارنا الهاربة
اني من صهد الشوق انبثق واجيء اليك
عارية الروح
حافية القدمين
 وعلى جبيني وشايات  المسافات
وهي تسحبني اليك بقوة الاعصار
ياشاعري
انها الساعة الصفر
موعد الهروب بالحكمة الى حيث شاء الهوى
وموعد انطلاق العصافير من صدري
في سماء ليلك الهارب منك الي..
ذلك الليل الصاهل بمبتغاه
في هيأة حصان تسكنه  رغبة الركض في براري الريح
يا شاعري
اني والرسائل المشفرة
نعد للبلاغة ثوب اعراسها
كي تزف الى تاريخ عشقنا
حيث سيذكرنا الوله للقادمين  الى بلدة المتاهة
ياشاعري
حين ادمنتك لم اكن على دراية بان الادمان حالة عصية
وان العشق روح بلا عقل
وان العقل شهيد العشق
يا شاعري
حين ادمنتك
لم اكن على دراية
بان نبيذك يهديني ذهولي
ويوغل بي في غياهب المتاهة
بلا هوية جئتك..
اجهل ماهيتي عند باب الغواية
وكنت انت...انت ولا احد سواك
امي
ووالدي
وولدي
وابو نبضي
وشقيق روحي
كنت السلوى والمتاع
زهو العمر
ومرابع الخفق
كنت انت.  انت.. تماما كما رسمتك رغائبي في  مدار الخصر
ورعشة الروح وهي تأوي الى  جناتك
يا شاعري
من انت ؟ يا انت ؟
حتى تخرجني من ملة العقل والصواب
وتمضي بي الى يقين جنوني ؟!
اهي الاساطير تفرد اجنحتها على بياض الجسد المسكون بك ؟!
ام انه التاريخ يدخل بنا وجاهة الحكي
كي يتقن فن السرد على القادمين الى نمط عشقنا؟!

د. نادية نواصر
الجزائر
الكلمات المفتاحية :

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مجلة نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد النبراس السريع ليصلك جديد المجلة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

المحررون المتواجدون لآن

أنت زائر مجلة النبراس هذا العام رقم

Logo

Logo

احصائيات

View My Stats

شاركه

جميع الحقوق محفوظة

مجلة النبراس - أدبية ثقافية إلكترونية

2017/2020