-->
random

آخر المواضيع

random
recent
جار التحميل ...
recent

ارتل الشوق : للشاعر/ عبد الواسع اليوسفي منشورا العرين

.'من منشورات العرين للأدب والثقافة
     ارتل الشوق

ادمنت عينيك حتى هدني الشغف
وبان عقلي  فـقلبي مغرم دنـف

 ارتل الشوق في جفنيك اغنية
بديعة الحسن من انداك تأتلـف

فـأرفـق بـصـب لـفـيح البـيـن ارقـّه
 وبـات يـرتـع فـي انـياطـه الـتلـف

لازال رغم النوى يشدوك مـتـقدا
يهفو ولوعا.بأعتاب الهوى يقف

يشفه الوجد تبريحا ومـنغـصة
ورغم مر الجفا حاشاه ينصرف

لو انه الحرف اذ ناديت اسعفني
ما كان يمخر في احشائي الأسف

لكنه  هـاب ان يأتـيك محترقا
بنار وجدي فلا يشدو.لا يصف

فـبـت مُـفــترشا للسـهـد مــتســد
للشوق مرتدف بالحزن ملتحـف

ولم يـزل قـلـب من احـبـبته نـزقـا
يستمرأ البعد عن طيب اللقا أنـف

اغراه بالصد من بالوصل تيمني
حتى سريت بكل الشوق ازدلـف

 وجئت اشدوك آيــات مـرتـلــة
على إتئاد وعيني منك تغترف

وبت اتلو امام الحسن قافـيتي
وفي مقام الهوى اشدو واعترف

بإنـني فـيك مضنًى مغرم ولِــهٌٌ
الشوق سهـدّني والدمع لا يـكـف

اهواك اهواك روحي فيك مفعمة
اروم كـتم الهوي والسر منكشف

حاولت كتمانه قسرا فبرحــنــي
وكيف يكتم من يقتاته الكلـف
كم ينصحوني صويحابي فاجهلهم
ويعذلوني على حبي وماعرفوا

ان الـنـصيـحـة للمشتاق مـهـزلـة
ونهي اهل الهوى او عذلهم سخف

لو ان مزن الهوى اسقاهم سكنوا
او يسكن الحب في ارواحهم إلفوا

لكـن بـحـبـك ما اعـطـيـتـهم أُذناَ
ولا ابالي بما قالوا وما اقترفوا

لانه الـحـب لي دين ومعـتـقـد
والرافـعين لواء الدين ماضعفوا

بان عقلي: فارقني
دنف:: هالك بمرض الشوق
يشفه: يهلكه
يمخر: يشق ويقطع
الأسف: الحزن
أنف: من الانفة. وهو الكبر
نزقا : طائشا
يستمرأ: يسطيب ويحب

عبد الواسع اليوسفي
الكلمات المفتاحية :

  1. تحياتي وتقديرى لإدارة المجلة
    والشكر كل الشكر للأستاذة سليمة مليزي
    على نشر القصيدة في هذه المجلة المتميزة

    ردحذف

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مجلة نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد النبراس السريع ليصلك جديد المجلة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

المحررون المتواجدون لآن

أنت زائر مجلة النبراس هذا العام رقم

Logo

Logo

احصائيات

View My Stats

شاركه

جميع الحقوق محفوظة

مجلة النبراس - أدبية ثقافية إلكترونية

2017/2020