-->
random

آخر المواضيع

random
recent
جار التحميل ...
recent

رؤى! - معهوداتنا الثقافية برسم إعادة النظر - ليحيى محمد سمونة

رؤى!

- معهوداتنا الثقافية برسم إعادة النظر -

و يستغرب صديقي مني أن أطعن في مصطلحات و مفاهيم و تأصيلات قد ألفناها، و عهدناها و تمت المصادقة عليها باعتبارها جزء من منظومة الثقافة العالمية التي تم التواضع على قبولها و العمل بها
قلت: منتجاتنا الثقافية، و كذا منتجات الثقافة العالمية كافة، حتى و إن تواضعت أمم الأرض قاطبة على القبول بها، فهي ليست منزلة، و هي ليست وحيا مطهرا، و ما كان لها ذلك، بل هي منتج فكري بشري ما كان له أن يرقى إلى درجة الكمال و التمام.
بل قد تعدى صديقي مسألة استغرابه ذاك، و شرع يهاجمني دفاعا عن معهودات ثقافية - أشك و أشكك في بواعثها و آلية اعتمادها و القبول بها ضمن مناهجنا -
أيها السادة و السيدات: 
لو أن أحدا منا أعطي قطعا متناثرة من لوحة تركيبية تمثل عند جمعها مشهدا طبيعيا جميلا  و طلب منه أن يعيد رصفها و بناءها؛ فهذا يستلزم منه أن يكون على [ علم و عقل و منطق ]
1 - فالعلم: إحاطة تامة بجزئيات اللوحة كافة - سواء من حيث السمت و الهيئة أو من حيث المشهد العام - [ و كيف لو كانت اللوحة تضج بالحركة ؟! ]
2 - و العقل: مثال مختزن في الذاكرة لتلك اللوحة، فإن خلت الذاكرة من مثال مختزن فسيغدو بناء اللوحة عندها عشوائيا لا يشبه مثالا [ قلت: حالة خلو الذاكرة من مثال فذلك يشبه نمو خلايا سرطانية ليس لها من مثال مطابق للخلايا الأم المتمايزة في عملها]
3 - المنطق: به يكون بناء اللوحة محكما بحيث يصار الى وضع كل قطعة من اللوحة في  مكانها الصحيح، دونما خلل في بنائها
إذن: عملية رصف و بناء أية لوحة في الوجود على نحو سوي، يستلزم وجود [ علم - عقل - منطق ]
أيها السادة و السيدات:
علم الله تعالى علم إضفاء و ليس علم اكتساب. و علم الإنسان علم اكتساب و ليس علم إضفاء
ففي مثالنا السابق[ مثال اللوحة]
فإن الله تعالى أضفى على لوحة الوجود، هيئتها و سمتها و حركتها و كافة تفصيلاتها بحيث يمتنع على أي كائن بشري إضافة خصيصة جديدة على أية قطعة من قطع لوحة الوجود لم يكن الله تعالى قد أضفاها على تلكم القطعة [ استغفر الله العظيم من ظن كهذا ]

و إلى منشوري اللاحق بعون الله تعالى في ذات الموضوع
دمتم بخير

- وكتب: يحيى محمد سمونة -
رؤى!    - معهوداتنا الثقافية برسم إعادة النظر - ليحيى محمد سمونة

الكلمات المفتاحية :

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مجلة نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد النبراس السريع ليصلك جديد المجلة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

المحررون المتواجدون لآن

أنت زائر مجلة النبراس هذا العام رقم

Logo

Logo

احصائيات

View My Stats

شاركه

جميع الحقوق محفوظة

مجلة النبراس - أدبية ثقافية إلكترونية

2017/2020