-->
random

آخر المواضيع

random
recent
جار التحميل ...
recent

قصيدة بعنوان: «عذاب الصحافة» بقلم الكاتب السياسي: لعروسي رويبات احمد

قصيدة  بعنوان:  عذاب الصحافة 
بقلم الكاتب السياسي

 لعروسي رويبات احمد 


يا من كنت له في الخلق وسيط القوم الهمام
هلا سألتم الصحافة عن خفايا حجب المقام
اتعبتني الصحافة وزادني ألم جراح النخب والعوام
كم حملوني عبء المدح  من القول والشتائم
هلّا خففتم الوطـء عني وثقل  صحافة الولائم
قلت فيها عطفا من القول  ولونا من الجرايم
 كالت في حقي رغم  ماحفظت لها من النواعم
هذا قولي في صحافة الصالونات والمطاعم
مسموعة ومرئية لا تهتم الآ بزعماء الغنائم
تنقل مدح القول وتتحاشى صوت المأتم
لولا الملامة لقلت فيها  قولا يليق والمقام الملائم
شكرا بالقول المؤدب لأصحاب الخط المعظم
هم صحافيوا وصحافيات  وصف المئاتم
هم في المهنة بيادق شطرنج الهوانم
هم  يحررون المقال وينشرون مآل الغنائم
لا يبالون بوضع اسماء  الناس ضمن القوائم
هذا مقامه مال وذاك ترقيات والباقي مظالم
لله دره من صحفي اعطى المهنة حق الإعلام
لا يهمه من الكل غير الواجب وتأدية المهام
مريم العذراء انتفضي لا تنتظرين الأ مرية
لا ترتجلي و قولي عنا كلاما يزيل التعب الشفونية
هذا حق الشعب لا يريد مدحا في القول ولا ذميّة
 للحق  خلقنا وبالحق أمام القانون نكون جميعا سوية
كم من زعيم في الصحافة المرئية من رشيد يأبى الدنية
أقبروه في ظلام دامس  بل ولم تعرف له  هوية
هذه رسالتي في الصحافي والصحفية جاءت عفوية
اقرءوها وانقلوها يا أبنائي بأمانة وبترويه وعقلانية
لا نريد جراحا ولا نباحا يكفينا ما تعانيه الدول العربية
منهاجنا واضح من الكتاب فلسفته الحكمة والوسطية
لا نبتغي التطرف ولا التعالي ونعمل لصالح البشرية
تلكم  قصيدة وفيها رسالتي الحصرية أقرؤوها  بتروية
وانقلوها بأمانة لجيل المستقبل ففيها وصيتي الأدبية
قصيدة  بعنوان:  عذاب الصحافة    بقلم الكاتب السياسي    لعروسي رويبات احمد

الكلمات المفتاحية :

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مجلة نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد النبراس السريع ليصلك جديد المجلة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

المحررون المتواجدون لآن

أنت زائر مجلة النبراس هذا العام رقم

Logo

Logo

احصائيات

View My Stats

شاركه

جميع الحقوق محفوظة

مجلة النبراس - أدبية ثقافية إلكترونية

2017/2020