-->
random

آخر المواضيع

random
recent
جار التحميل ...
recent

اليوم_العالمي_للغة_العربية 18 ديسمبر

اليوم_العالمي_للغة_العربية
يُفرد رسول حمزاتوف جزءا من كتابه داغستان_بلدي للحديث عن أهمية اللغة لدى أهل داغستان ، ساردا بعض القصص و الطرائف التي تجسد مدى تمسكهم بلغاتهم و اهتمام الآباء بتعليمها لأبنائهم نطقا وكتابة بشكل صحيح وصارم.
فيقول ، حدث وأن كنت في صغري أقوم بإلقاء الأشعار أمام ضيوف أبي ، ورغم الحماس الكبير اللذي كانت تتسم به طريقتي في الإلقاء إلا أن والدي لم يكن راضيا على نطقي لبعض الحروف ، حاول في الكثير من المرات تصحيح نطقي لها لكنه لم يفلح ، ترك تلك المهمة لوالدتي التي كررت المحاولة ولم تفلح معي ايضا .. فكان والدي يهددني بالضرب في كل مرة كما فعل مع اشخاص كثر قبلي.
ويحكي عن أم داغستانية تسأله عن ابنها الذي غاب منذ زمن طويل كان قد التقاه رسول حمزاتوف في باريس ، قال حمزاتوف ان ابنك بخير ويبلغك سلامه ويحن إلى قريته ، لكن فاجأته الأم بسؤال غريب ، هل كلمك باللغة الآفارية ؟ نفى رسول ذلك وقال انه استعان بمترجم ليكلم ابنها الذي نسي لغة بلده .. رمت الأم المسكينة المنديل الأسود على وجهها كما تفعل الأم التى تفجع في ابنها وقالت : أنت مخطيء يارسول هذا ليس ابني ، ابني لا ينسى لغته التي علمتها له أمه الآفارية.
قد لايفهم القاريء المغزى من هذا المنشور ، لذلك سأوضح أكثر .
ربما لم نتعلم كما يجب لغتنا الأم ، لكن نستطيع ترميمها والارتقاء بها أكثر فأكثر ، مستقبل لغتنا في أبنائنا ، فاغرسوا فيهم الحرف والكلمة ... فالكلمة المختارة جيدا مثل الحصان المنطلق.


لا يتوفر وصف للصورة.
الكلمات المفتاحية :

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مجلة نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد النبراس السريع ليصلك جديد المجلة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

المحررون المتواجدون لآن

أنت زائر مجلة النبراس هذا العام رقم

Logo

Logo

احصائيات

View My Stats

شاركه

جميع الحقوق محفوظة

مجلة النبراس - أدبية ثقافية إلكترونية

2017/2020