-->
random

آخر المواضيع

random
recent
جار التحميل ...
recent

مشاريع نهضوية / 11 / الشاعر : يحيى محمد سمونة - حلب -

مشاريع نهضوية / 11 /
يشاء البشر ما يشاؤون، و مشيئتهم تتمثل في كلماتهم و سلوكهم و أفعالهم و أحوالهم
و مشيئة البشر إما أن تكون عن علم و معرفة، و إما أن تكون عن سياسة و رغبة و عناد و قناعات غير سوية
تلك كلمات أستهل بها حديثي حول موضوع
العلاقة القائمة بين "المشيئة" و "العلم" عند الإنسان
فالإنسان بمقتضى الإرادة و القدرة الممنوحة له من الله عز و جل يختار ما يشاء لنفسه من فعل و سلوك و كلمات و حال. و لكن ليس بالضرورة أن تكون اختيارات الإنسان لمنطقه عن علم [قلت: منطق الإنسان هو كل قرار يتخذه ليكون واقعا حقيقيا في حياته] و بمعنى آخر قد لا يدرك الإنسان حقيقة الوظيفة التي أناط الله تعالى بها الشيء الكوني فإذا به - الإنسان - يتعامل مع الشيء بجهل و سوء و فساد، و يخسر على إثر ذلك الكثير من المصداقية في حياته العملية.
الله تعالى يشاء في الوجود ما يشاء عن علم و عدل و حكمة و قدرة و سلطان؛ و الله تعالى إذ قال في محكم التنزيل( إني جاعل في الأرض خليفة ) فكأنما المراد بذلك أن يدرك الإنسان حقيقة وظائف الأشياء الكونية التي سخرها الله تعالى بين يديه و أن يتعامل معها على أساس من ذلك، أي يتعامل معها على أساس من علم و حكمة و قدرة و سلطان، فإن أدرك الإنسان تلك الخصال وهو ينشئ و يسطر علاقاته فالنتيجة ستكون حتما قمة في العطاء الإيجابي المبهر الذي يحول حياة الإنسان إلى رقي و ازدهار
و إذن فالعلاقة بين علم الإنسان و مشيئته أنه كلما شاء الإنسان أمرا و كانت مشيئته عن فهم صحيح و دقيق، و دراية بوظائف الأشياء المسخرة بين يديه فالنتيجة الحتمية الناجمة عن مشيئته تلك بناء قويا محكما راسخا شامخا يطاول عنان السماء
و لكن الإنسان إذ يشاء ما يشاء عن سياسة و عن قبول باملاءات خارجية لا يفقه حقيقة الأمر فيها - أي عندما يختار المرء لأمره عن جهل - فعند ذاك ستتحول حياة المجتمع الذي هو منه إلى حياة شؤم و تعاسة و بلادة و سوء حال
- و كتب من حلب: يحيى محمد سمونة -

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏لقطة قريبة‏‏‏
الكلمات المفتاحية :

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مجلة نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد النبراس السريع ليصلك جديد المجلة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

المحررون المتواجدون لآن

أنت زائر مجلة النبراس هذا العام رقم

Logo

Logo

احصائيات

View My Stats

شاركه

جميع الحقوق محفوظة

مجلة النبراس - أدبية ثقافية إلكترونية

2017/2020