-->
random

آخر المواضيع

random
recent
جار التحميل ...
recent

كلما اخفيتهم طالعوا على من الغياب بقلم الكاتب .. محمد الليثى محمد

 كلما اخفيتهم طالعوا على من الغياب   


 كلما اخفيتهم طالعوا على من الغياب   بقلم الكاتب ..  محمد الليثى محمد




هل هناك عالم اخر .. ندخله بارادتنا .. ندخله فرحين .. يحملنا الفرح الى مخاوفنا ونحن نحمل النفس الكثير من الالم .. الالم الذى يظهر على ووجوهنا ، ويمشى فى دروبنا .. نحمله فيتبعنا ونتبعه كما نحن .. نضحك على أنفسنا والآخرين .. نحن سعداء نحمد الرب فى الاعالى .. أن الله يحبنا ونحن نحب الاخرين .. كيف نعيش بمخاوف تعتصر انفسنا ونحن نضحك ونطير من الفرح .. حين تغيب المخاوف للحظات .. نطرح على انفسنا اصعب سؤال .. سؤال ليس له اجابة سؤال نطرحه كثيرا لماذا لا نواجه مخاوفنا .. وحدنا وبسلاحنا نقف امام مخاوفنا .. بتاريخنا القديم .. بإيماننا بمساندة الاصدقاء، والأهل .. بعطايا الرب فى السماء ..بقلب حبيبة تضغط على يدك .. هل تستطيع مواجهة هذا الكائن قبل ان يتحول الى وحش .. غريب الملامح يمتلك هواء الزفير .
هو فى الاصل كان حلما لنا ..جميل يمشى على عجل ، يسرع الخطى .. يصنع عالم من الفردوس .. ثم يتحول الى وجه قبيح ، كلما نظرت اليه .. احسست بالعجز عن صناعة الفعل .. احساس مر ان تترك امام حلمك وأنت عاجز عن الفعل لماذا لأنك لم تتخلص من احلامك القديمة .. واجه نفسك وأحلامك مرة واحدة .. قل لنفسك كان حلمى .. وأنا اهملته .. تركته يتحول الى كابوس .. يجرى خلفى فى النهار .. اشغله بالاشىء
لكنه بالليل تجدنى وحدى ، اجلس فى وعاء وحدتك .. والصمت ينشر الهمس فى جنبات حجرات الفرح .. هنا احسست بالهزيمة لو كنت وكنا لصنعنا ساعات الفرح فى حياتى وحياتك .. هنا نترك حياتنا التى جاءت الينا طواعية نتركها تمر دون ان نستمتع بها .. لكن الذى فعل ذلك .. هو انت ليست الاحلام والأفعال فى الحياة بالتمنى .. ان الاحلام ليست اشياء معنوية انما هى اشياء جامد .. ليس فيها حياة الذى يصنعها ويبث فيها الحياة ..هو انت بعملك على تحقيق احلامك .
اذا كل الاحلام منك واليك .. كيف نحقق احلامنا بالعمل الجاد والتفكير المستمر والقوة على تحقيق احلامنا كذلك لا نرضى بأنصاف الحلول لو قالوا لك خذا بعض من حلم .. فى الغد تحصل على الباقى .. الان لا يوجد فى كيس الاحلام غير ذلك ارفض بكل قوة واحصل على كامل حلمك .. او ان تقتل حلمك وتقول هذا الحلم لا يناسبنى
ولكن لا تتركه لا يتحقق أو يبقى خلفك يتبعك
قل للحياة سيرى كما أنت .. وأنا خلفك .. ارى طريقى واضحا .. بلا مشاكل كل احلامى بين يدى .. تركت فى طريقى بعض احلامى ، التى لم تناسبنى .. انا وأ،ـ نجلس على المقهى ونحتسى شاى بالحليب نرشف ونفكر فى الحياة .. ونحدد الى اين نذهب نغير مكاننا ونذهب الى طريق أخر .
   
بقلم الكاتب ..  محمد الليثى محمد
الكلمات المفتاحية :

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مجلة نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد النبراس السريع ليصلك جديد المجلة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

المحررون المتواجدون لآن

أنت زائر مجلة النبراس هذا العام رقم

Logo

Logo

احصائيات

View My Stats

شاركه

جميع الحقوق محفوظة

مجلة النبراس - أدبية ثقافية إلكترونية

2017/2020