-->
random

آخر المواضيع

random
recent
جار التحميل ...
recent

( مرثيات سريالية : " ذاكرة فسيفسائية : وجعٌ و طين " ) الدكتور ة أسمهان علي جعفر – جامعة دمشق, كلية التربية

من ديوان : من قلب القبطان
نوع النص : قصيدة من الشعر الحر عن طريقها يتم تطبيق مكانيزم * ( التداعي الحر ) للصراخ في وجه طامات العالم المادي 
علاء طبال
------( مرثيات سريالية : " ذاكرة فسيفسائية : وجعٌ و طين " )------
#تمهيد : على أنغام ** ( موسيقى ساق البامبو ), المجتمعات الحديثة و *** ( كارمن ) ومسوح ديوجين و جبة سقراط تفقد الهوية و تعدم الحرية, من هنا كان **** ( الهجاء الكوميدي ) الذي تحدث عنه هنري بيرجسون, ***** ( الكوميديا التي تحدث نتيجة انقلاب الأدوار ) حيث يرفل العبد بأثواب الحر و ينحدر النبيل لدرك القن... على أنغام موسيقى ساق البامبو تهذي التراجيديا بحمى الكوميديا, عند قرابين ****** ( باخوس ) التي لن تنتهي بالمأساة و إن بدأت بها فهذا هو ما كونه المزاج اليوناني, لأني سأظل كالربابة أبية, شامخة, ذات صلف حتى في أشجانها بعكس الناي و القّولة الطافحان بالذل و الأسى حد الثمالة .
--------------------
ثاوٍ على شط الطوى جزعٌ
و أعود محمولاً على وجعي
--------------------
-1-
يراعٌ مخصبٌ بدمائي
ذكرياتٌ أصوغ منها رثائي
و تعودني الأوهام تسألني
فأظل في صمتي و في قلقي
ثاوٍ على شط الطوى جزعٌ
فأعود محمولاً على وجعي
وأنا أذوب مع احتراق خواطري 
ليس في أرضنا من كفنا غرسِ
لا شيء إلا أيادٍ أثمرت وجعاً
فأعود محزوناً و لا أدري
يا حرفي المصلوب في شفتي
سرقوا رغيفي من فمي
و ما تيسر من دمي
الصبح صار ظلاماً في سما وطني
أليس من حيلةٍ ترضيك يا وجعي...
أغفو مهدهداً بالسهد و الشجنِ
أصحو على حشدٍ من الفرقِ...
يا قهري المخبوء في عيني
إن الذي أشتاقه وطني
-2-
يراعٌ مخصبٌ بدمائي
ذكرياتٌ أصوغ منها رثائي
ومعي الدليل تلهفي وتوجعي
تبكي جراحاتي و تنزف لوعتي
أعماق أحزاني بطول تشتتي
إن الذي أشتاقه وطني
هي الأحزان تهزمني
أشعر أنني منها بدون أن أدري
أخفيها فتفضحني
يا ويلها, يملأ بؤسها صدري
ما عدت أعرف من هو وطني
-3-
ثاوٍ على شط الطوى جزعٌ
وأعود محمولاً على وجعي
قد جئتك اليوم منبوذاً بلا وطنِ
قد جئتك اليوم بحاراً بلا سفنِ
هل شط عيناك يا ربي سينقذني ؟ !
يا رب ... أنت إلى العلياء نافذتي
فيك اكتشفت حقيقتي وصوابي
فيك ارتمى نصفي
فيك استوى قطفي
يا رب ... متى تكفي ؟ !
لم يبقِ الأثرياء لنا سوى ربي...
-4-
يراعٌ مخصبٌ بدمائي
يمسك ذات فجرٍ سود الليالي
فأصيح بي :
الصباح البعيد يهمل مثلي
فأجيبني :
إني أضعت لديك ذاتي
-5-
يراعٌ مخصبٌ بدمائي
مائلٌ إلى نغم المساكين
إن قلت : يا كأس إن نبض قافيتي ...
هربت, تعوذت الشياطين
يا كأس إن نبض قافيتي
هربت, تعوذت الشياطين
******* ( كلنغسر ) أندس بي كالمجانين
بي للمآسي, بي للبراكين
و******** ( كريكا ) مثل أحجيةٍ
ألقت بروحي إلى وكر الثعابين
-6-
********* ( هاتي نهدكِ الغض الندي يا " كارمن "
الجوع آلمني فأسقط من يدي
كل العاشقين يا ********** " سونيا "
سارت بهم في دربهم قدمي
من خمرة الرب في عينيكِ يا *********** " كاسندرا "
تغفو النجوم و تشتاق سماواتِ
أحتاط من نفسي, إذا أنتِ
اقتربتي... لو تسمعي نبض الهوى بدمي
( باخوس ) أنا, كل العاشقين
رقصت بهم في دربهم قدمي
( ديونيسوس ) أنا, كل العاشقين
سارت بهم في دربهم قدمي
-7-
ثاوٍ على شط الطوى جزعٌ
و أعود محمولاً على وجعي
وبنات الدهر راية معشري
لم يعفنِ البؤس بعد تجلدي
قد قلت للشمس ارحلي, غيبي
ما ضر قلبي بعد اليوم تغريبي
شكراً, و ها هي أدمعي
قد مت و الصمت الحقير يلفني
لم يبقَ مني غير قلبٍ مدنفِ
************ ( فالأماني حلم صبحٍ تعامى
إلى البحر نعود حَزَانَى )
-8- ( -3- )
ثاوٍ على شط الطوى جزعٌ
فأعود محمولاً على وجعي
يا رب شاطرنا الأسى
و احزن معي
تركتني وحدي ألقى مصرعي
هي شمسك أغربت عن مطلعي
أم أن دمعك لا يشاهد أدمعي ؟ !
فالأماني حلم صبحٍ تعامى
إلى البحر نعود حَزَانَى
-9-
ثاوٍ على شط الطوى جزعٌ
فأعود محمولاً على وجعي
فأنا حبيسٌ ما استطعت سماعي ...
و كأنني قد درت بي لضياعي
عينايَّ بحرٌ تاه فيه شراعي
فأنا حبيسٌ ما استطعت سماعي ...
ريح السموم بها شفا أوجاعي
فأنا حبيسٌ ما استطعت سماعي ...
فالأماني حلم صبحٍ تعامى
إلى البحر نعود حَزَانَى
-10-
يا قهري المخبوء في عيني...
تمتد على مجرى فزعي
تقتات بلا شكٍ ورقي
بمداك يشتد حصاري
و تطول على مرأى ورعي
بل تدفن فزعاً أشعاري...
و يراعي كعجوزٍ حمقاء
تغني من نزف فؤادي
وتضيق بمجرى أفراحي
بل تدفن فزعاً أشعاري...
************* ( و الأشعار تنشر دوماً بالمنشارِ )
-11-
ليس في أرضنا من كفنا غرسٌ
لا شيء إلا أيادٍ أثمرت وجعاً
فأعود محزوناً على وطني...
لأني العربي مقتات التغابي
و من شيمي التذلل و التراخي
هي الأوطان قد ملأت دماءً
منذ ردحٍ في خرابِ
و نحن كالحمر الكسولى
نعيش كغيمٍ في ضبابِ
ونرزح تحت أقدام الكلابِ...
أذني و عيني موطن اشمئزازي
فالحرب عمامةٌ فوق السحابِ
فجودي بالدموع أيا عيوني
تشتتنا هنا باسم الحروبِ
و الأماني حلم صبحٍ تعامى
إلى البحر نعود حَزَانَى
صدى ************** ( هيبتي ) يعبق في زوايا الغرفة : *************** ( المشكلة هي أننا أطلنا في البكاء على قرطبة ), منذ فرانسيس بيكون إلى اليوم وضع الغرب نصب عينه تطويع العالم المادي و التحكم في مقدراته و قد نجحوا في ذلك أما نحن
- تصرخ و تعول - :
نرزح تحت أقدام الكلاب ...
__________________________________
* آلية من آليات العلاج النفسي المستخدمة في مدرسة التحليل النفسي لمؤسسها سيغموند فرويد ( صاحب الفلسفة الجنسية و نظريات الأنا في علم النفس ) التي تقوم على ترك المريض على سجيته يتحدث دون ضغط و دون أي تدخل حتى ينهار بنفاد طاقته 
الصحة النفسية و المدرسية – منشورات جامعة دمشق
** موسيقى مسلسل ساق البامبو – مسلسل اجتماعي كويتي
*** أوبرا كارمن – جورج بيزيه, كارمن اللعوب التي تعلق دون خوسيه في حبها فتتلاعب به حتى تلقى حتفها على يده
**** أو ما يسمى بالتراجيكوكوميديا ( التراجيكوميديا ) و هي مزج بين الكوميديا و التراجيديا
***** إحدى النظريات السيكولوجية في تفسير الكوميديا لصاحبها عالم النفس هنري بيرجسون
الكوميديا و التراجيديا – مورلين ميرشنت و كليفورد ليتش 
****** إله الخمر و الجنس و الحب و العلاقات غير الشرعية لدى الإغريق
******* أوبرا برسيفال – ريتشارد فاجنر, كلنغسر هو شخصية الساحر في أوبرا فاغنر و هذه الشخصية مستمدة من الميثولوجيا الجرمانية 
******** إحدى أخطر و أشد الشخصيات شراً في الميثولوجيا الإغريقية, و هي ساحرة تقوم بإغواء الرجال بجمالها ثم تمسخهم إلى خنازير
********* إشارة إلى قصيدتي : ( نوستالجيا : مرثيات يونانية )
********** مسرحية الشيطان يسكن في بيتنا – الدكتور مصطفى محمود, سونيا التي مارست غوايتها على الشيخ علي الطنطاوي و التي خربت حياته
*********** في ساعة نحس – غارسيا غابريل ماركيز, كاسندرا الساحرة الغاوية التي لعبت بلب العمدة في المدينة
************ من قصيدتي : ( بطن الحوت : إلى البحر نعود حَزَانَى )
************* الشاعر العراقي الكبير أحمد مطر
************** الجنية الحسناء الحنون ساكبة الشراب في كؤوس آلهة الأولمب في الميثولوجيا الإغريقية
*************** الدكتور ة أسمهان علي جعفر – جامعة دمشق, كلية التربية

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏منظر داخلي‏‏
الكلمات المفتاحية :

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مجلة نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد النبراس السريع ليصلك جديد المجلة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

المحررون المتواجدون لآن

أنت زائر مجلة النبراس هذا العام رقم

Logo

Logo

احصائيات

View My Stats

شاركه

جميع الحقوق محفوظة

مجلة النبراس - أدبية ثقافية إلكترونية

2017/2020