-->
random

آخر المواضيع

random
recent
جار التحميل ...
recent

قصيدة اللُّغْمُ والْفَتِيلَة للشاعر التونسي محمد علي الهاني

قصيدة اللُّغْمُ والْفَتِيلَة للشاعر التونسي محمد علي الهاني
______________________________
اللُّغْمُ والْفَتِيلَة
إلى غابةِ الحُلْمِ أدخلُ ذاتَ انتحارٍ..
فيغتالُني الحُلْمُ ...
أبكي، أحنُّ إلى خيمةٍ ..
تتربَّعُ بين المحيطِ وبين الخليجِ
سماءً من الياسمينِ
بها الشّمسُ تتلُو على النّخْلِ
آي البطولَهْ.
فيغتالني الحُلْمُ ثانيةً ؛
فأحنُّ إلى نخلةٍ ..
جذعُها في دمي
فرعُها في دمي..
تتهاوى عليها الفُؤُوسُ ،
تَهُبُّ عليها العواصفُ من كلِّ صوْبٍ ..
وتمكثُ رغمَ العواصفِ
رغمَ الفُؤُوسِ طويلَهْ.
فيغتالني الحُلْمُ ثالثةً
فأغنِّي،
وآوِي إلى ساعدِ الرَّملِ ..
يعصِمُني الرَّمْلُ من قبْضةِ الحُلْمِ ،
يغرِسُ حولي نخيلَهْ
فأسعى مع النّخلِ .
فوق اخضرارِ المسافاتِ
أبحث عن حَمْحَمَاتِ الخيولِ الأَصيلهْ
أُلاقِي جوادًا يُذَرِّفُ دمعًا،
ويبحثُ في ظُلُماتِ التَّشَنُّجِ
عن فارسٍ عربيٍّ
يعِيدُ إليه صهيلَهْ .
أُلاقِي على ضفَّة الموتِ سيْفًا تهرَّأ،
يسألُ عن كَفِّ ليْثٍ
تَهُزُّ إليها بِجِذْعِ (المحيطِ - الخليجِ )
لِتَطْلُعَ من أُرجوانِ الرَّمالِ المُضيئةِ
شمسُ الخميلَهْ.
فأخرج من نفَقِ اللَّعناتِ هديرًا
وأصرخُ في صَخَبِ الصَّمتِ :
« ...... أين الرجولَهْ ؟ »
وأصرخُ في وَهَجِ الثَّلجِ :
«.... أين الفحولَهْ ؟ »
وأصرخُ... وأصرخُ...
... وأصرخُ... :
« ....... ما أحقر اللُّغْمَ دُونَ فَتِيلَهْ ».
شعر : محمد علي الهاني- تونس
ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏لقطة قريبة‏‏‏
الكلمات المفتاحية :

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مجلة نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد النبراس السريع ليصلك جديد المجلة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

المحررون المتواجدون لآن

أنت زائر مجلة النبراس هذا العام رقم

Logo

Logo

احصائيات

View My Stats

شاركه

جميع الحقوق محفوظة

مجلة النبراس - أدبية ثقافية إلكترونية

2017/2020