-->
random

آخر المواضيع

random
recent
جار التحميل ...
recent

الکلمه الطیبه صدقه كتابه: مي عادل

الکلمه الطیبه صدقه
كتابه: مي عادل

ذات لیله من لیالی الشتاء البارده، کانت السماء تمطر بشده وکان الناس فی الشوارع یرکضون محاولین الوصول الی منازلهم بأقصي سرعه وهم ممسكين بمظلات تحميهم من الأمطار والبعض يركض وهم يحتمون بسترتهم المصنوعه من الجلد، في هذا الجو الشديد البروده كان هناك رجل واقف كالصنم لا يتحرك، ملابسه رثه ويبدو عليه الفقر شديد الوضوح، وقف دون ان يتحرك حركه واحده وام يحاول الأحتماء بأي شيء من الأمطار حتي ان البعض ظنه تمثالا، كان شارد الذهن ودمعه تبعث الدفيء علي خده.
نظر اليه أحد الماره بأستحقار وسأله في سخريه: ألا تملك أي ملابس أفضل من هذه؟ ووضع يده في محفظه النقود الخاصه به وقال له في تكبر وأزدراء: هل تريد شيئا؟
فقال له الرجل بکل هدوء: أريدك ان تغرب عن وجهي!!
فما كان من المار الا ان ذهب غاضبا وهو يتمتم: تبا لهذا المجنون، جلس الرجل تحت المطر لا بتحرك حتي توقف المطر تماما، بعد ذلك ذهب الي احد الفنادق في الجوار فأتاه موظف الأستقبال قائلا: لا یمکنك الجلوس هنا ويمنع التسول رجاء اتصرف في هدوء.
فنظر اليه الرجل وأخرج من سترته مفتاح عليه رقم b1 وهو اكبر وأفضل جناح في الفندق حيث يطل علي النهر.
ثم اكمل سيره الي الدرج والتفت الي موظف الأستقبال قائلا: انا سوف أخرج بعد نصف ساعه، جهز لي سيارتي " الرولزرايس" من فضلك. ثم انصرف دون أن يقول كلمه اخري. صعق موظف الاستقبال ووقف لا يدري ماذا يفعل؟!
فحتي جامعي القماكه يرتدون ملابس أفضل من هذا الرجل، فكيف يكون بكل هذا الثراء!!! ذهب الرجل الي جناحه وبعد مرور نصف ساعه، خرج رجل ليس بالذي دخل في شيء، يرتدي بدله فاخره وربطه عنق وحذاء يعكس الاضاءه من شده لمعانه وبريقه، لا يزال موظف الاستقبال في حيره من امره لا يعرف ما سر هذا الأمر العجيب، خرج الرجل راكب سيارته، ونادي الموظف قائلا: کم راتبك؟
قال الموظف: 3000 دولار یاسیدی
قال الرجل: هل ترید زیاده؟
قال الموظف: من لت یرید زیاده یا سیدی
قال الرجل: أليس التسول ممنوع هنا!!!
رد الموظف فی حرج شدید : بلی .
فقال الرجل: تبا لكم، ترتبون الناس حسب أموالهم.. فسبحان من بدل سلوكك معي في دقائق واردف: فی کل شتاء أحاول ان أجرب شعور الفقراء! أما انتم فتبا لكم.
من لا يملك مالا ليس له أحترام ولا تقدير وكانه خلق عارا علي هذه الدنيا.
ان لم تساعدوهم فعلي الأقل لا تحتقروهم، فليسوا أقل منكم في شيء، والكلمه الطيبه صدقه.



 ربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص واحد‏، و‏‏يبتسم‏، و‏‏لقطة قريبة‏‏‏‏
الكلمات المفتاحية :

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مجلة نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد النبراس السريع ليصلك جديد المجلة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

المحررون المتواجدون لآن

أنت زائر مجلة النبراس هذا العام رقم

Logo

Logo

احصائيات

View My Stats

شاركه

جميع الحقوق محفوظة

مجلة النبراس - أدبية ثقافية إلكترونية

2017/2020