-->
random

آخر المواضيع

random
recent
جار التحميل ...
recent

خطوة على طريق ترشيد الوعي ٢٤ يحيى محمد سمونة

خطوة على طريق ترشيد الوعي [ ٢٤ ]

[ بعض الأحيان تصادفنا - جميعا - أسئلة نظنها للوهلة الأولى أنها سهلة، لكننا إذ نتفكر فيها نجد أنها من النوع السهل الممتنع، و يا سعادة امرئ عرف كيف يضع الإجابة الصحيحة عن كل سؤال يعترض حياته، ذلك أن حياتنا كلها - بحلوها و مرها - تقوم على سؤال و إجابة عنه ]
سألني صديقي، قال: هل ثمة ضرورة - ضمن حدود مسؤوليات المرء و موقعه الذي هو فيه - أن يكون لئيما عند إنشائه و تسطيره لعلاقاته، و بمعنى آخر: هل ثمة مبررات منطقية و مشروعة للمرء أن يكون لئيما في سلوكه مع نفسه أو مع الآخر؟
و هل الحزم أو الشدة غير المبررة أو غير المشروعة تعد و تعتبر لؤما مرفوضا وفق المعايير الأخلاقية و اﻹنسانية ؟
و هل في " اللؤم " ما هو ممدوح أو مذموم؟
و السؤال الأهم من ذلك كله: هل تساهم المنابر الأربعة - التي ذكرتها لنا - في تأجيج حالة "اللؤم "و الحقد فينا - نحن أبناء هذه الأمة -؟
قلت: قد غدونا نرضع " اللؤم " منذ نشأتنا و ذلك من طريق المنبر التربوي و المنبر السياسي!

إن اﻵخر إذ يتعمد بسلوكه الأرعن و بكلماته الغير أخلاقية أن يستفزك و يبعث في نفسك المقت فذلك هو عين اللؤم و الحقد [ اللؤم و الحقد صنوان في هذه ]
أي صديق: إن أية كلمة أو شعار أو صورة أو مقالة أو نشيد أو أغنية أو رأي يحمله المرء و يتبناه و ينافح عنه - سواء كان ذلك في حالة الحرب أو في حالة السلم - و في ثناياه دعوة او نزعة طائفية فصاحبه و حامله و من تبناه إنما هو مجرم تجب محاكمته و محاكمة من كان وراءه، بشرط معرفة الدوافع الحقيقية الكامنة وراء فعلته و ألا يكون مغررا به أو كان غير واع و غير مدرك لخطورة مايتبناه، فعند ذلك يحجر عليه و يحال بينه و بين ما يتبناه و يطالب بالتخلي عنه
أي صديق: عجبت لأمة تريد أن تتطور و لا تسن القوانين التي تلوي ذراع الطائفية و تلجمها و تكبح جماحها و تحول بينها و بين يزكيها و يؤججها
أي صديق: إن النزعة الطائفية هي خير مثال عن حقد المرء و لؤمه

- و كتب من حلب: يحيى محمد سمونة
  يحيى محمد سمونة

الكلمات المفتاحية :

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مجلة نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد النبراس السريع ليصلك جديد المجلة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

المحررون المتواجدون لآن

أنت زائر مجلة النبراس هذا العام رقم

Logo

Logo

احصائيات

View My Stats

شاركه

جميع الحقوق محفوظة

مجلة النبراس - أدبية ثقافية إلكترونية

2017/2020