-->
random

آخر المواضيع

random
recent
جار التحميل ...
recent

قصيدة أحلم بأندلس أخرى/ أحمد بوحويطا

 " أحلمُ بأندلسٍ أخرى ... "
زقاقٌ يسرقُ قدميَّ من زقاقٍ
و العناوينُ ضيقةٌ
كعينيْ حمامةٍ نصفُ نائمةٍ 
و بينكِ و بينَ هويتي ألفُ سؤالٍ
لكنني مثلكِ الآن ياسيدتي
أنا سيدٌ فوقَ عرشِ حُطامي
فأنتِ أقدمُ من الماضي و الأقحوانْ
و أنتِ من دسَّ الغموضَ في الأرجوانْ
أريدُ قالتْ غزلاً عنيفاً
يدقني بيديهِ كحبةِ خردلٍ
قلتُ أخافُ أن يسمعنا الصدى
فيفتري كذباً رَجعهُ عليكِ ... عليَّ
لا تثقْ في عذوبةِ الهديلِ
ففي الهديلِ عزاءٌ بلا ذكرى
و لجرحي ذاكرةٌ تلدغني
لكنني لم يخطرْ ببالِ قلبي أن يسألني
كيف تجرؤُ أن تحلمَ بأندلسٍ أخرى ...!
لماذا كلما تفقدتُ خطايَ ...!
تعفنَ طعمُ أندلسي في لغتي
و تدفّق الحنينُ في رؤايَ رمادياً
تدفّق كسربِ غمامٍ في منامي
سأُعلم قلبي حرفةَ الإنتظارِ
لكي يحمي نبضهُ من نشازِ المجازِ
قلتُ أشغلُ ذاكرتي عنها قليلاَ
و أسمع جدتي من أمي التي بكتْ
و هي تشيرُ إلى وشمِها القُرطبي
ثم أكتبُ قصيدةً
أُحَفزُها كي تشكَّ في أمومةِ المعلقاتِ
و أشغلُ عينيَّ بفوضى غمامتينِ
تتسابقانِ نحو جنوبِ الأرضِ
لكن دندنةَ جارتي الكُرديةِ "يارا "
أفسدتْ عليَّ خُلوتي
و انشغالَ طائرينِ نازحينِ
كانا يستعدانِ للتزاوجِ في ركامي
أقول لمنْ صادفتني في حلُمي
أنا الذي أبحثُ عن ظلٍّ ضيَّعَ سيدَهُ
أنا الغمامُ مجتمعٌ لكنَّ الريحَ شرَّدهُ
أنا ضحيةُ صدقِ عينيكِ الكاذبتينِ
غير أنني أحبكِ بكل رزانةِِ الصباحِ
و هيستيريا العاصفةْ
فعيناكِ سَوسَنتانِ
تنطقانِ شعراً حين تنغلقانِ
و حينَ تنفتحانِ أصابُ بحمى الخيالِ
و أنا في حضرةِ ِالهذيانِ
و لأنها هي من دللَ قلبي
قلتُ آخذُ حصتي منها كاملةً
رائحةُ فمِ الحدائقِ في غرفتي شتاءً
ظلُّ أركانةٍ لقيلولتي المقبلةْ
قمرٌ برتقاليٌّ لقصيدةِ ما بعد الحدادِ
وترٌ خامسٌ لربابتي
يدربَها على تجاوزِِ حزنِها
و أدخلُ فاتحاً باحةَ قلبِها مساءً
كل شيءٍ فيهِ للأبدْ ... طوعُ غرامي .
- أحمد بوحويطا
- أبو فيروز
- المغرب
L’image contient peut-être : 1 personne, barbe et chapeau
الكلمات المفتاحية :

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مجلة نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد النبراس السريع ليصلك جديد المجلة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

المحررون المتواجدون لآن

أنت زائر مجلة النبراس هذا العام رقم

Logo

Logo

احصائيات

View My Stats

شاركه

جميع الحقوق محفوظة

مجلة النبراس - أدبية ثقافية إلكترونية

2017/2020