-->
random

آخر المواضيع

random
recent
جار التحميل ...
recent

قصيدة أممية لا مذهبية/ زينب رمانة

أممية .. أممية ..لا مذهبية 
دعني وأحلام غربتي الشعثة !. 
أمزج الألوان !. 
أعتق الغروب شمساً هفهافة المسير 
تأبى المبيت والإذعان !. 

تتكسر بحدود أفق ليلكي
وتغرق في بحر من الهيجان ..
ليتك ياوطني نورٌ من أساطير السنا!.
سابغ الأحاسيس
تسطر في جبين الحلم رواية
تغرد حروفك بانتماء !.
جياشة الهوى
تجسد همسك والرجا أيها الانسان .!
مازلت أشاكس ريشتي. !
أباغت الألوان بألف ضربة !.
هل أرسو على شطآن عالم ذهبي مخملي .!
تسطره الآمال الجسام ؟
أنثر رياحين الألفة بين البشر .
وتعلوا أهازيج يترنم لها الطفل الرضيع
يمتص سائغ اللباء !.
دنيا بارقة المعاني .
ترفل بثوب الخلود
ترفرف رايات الأمان .؟
آن لقلبي المعذب بعنف رسمته يد الإجرام
أن يخلد الى راحة ماثلة كدياجي الليل !.
دنيا عبقة بأريج السلام ..
صمت رهيب يعتري لوعتي !.
ليس سكون الموت ما كنت أرتجي !.
الدنيا حلوة نضرة ؟.
لنتعاون على إرساء بهجتها
أخي الإنسان ..
لنجعل أحلامنا وردية اللمحات .!
تضج بالمعجزات !.
فارهة الفلوات !.
أه وألف أه من مفردة عاتية
تسطر القتل إجراماً وإدمان ..
لنعلو فوق السحاب !.
ولنترك الأضغان والأحقاد
نمج تباريح الأسى !.
لتزهر مواسم السلام
لتملأ سماء الأنس لوحتنا .!
تحمل ملامحنا وبهجتنا ..
لنمزج الأبيض بالأرجوان ..
ليبكي الزمن على ترابك وطني
ولتصفُ القلوب هانئة مسامحة !.
ولتنساح معاني المحبة
في التلال والوديان ..
هلم أخي كن معي !.
كن واقعي
إطمس بشاعة مانرى من بطش
وتدمير وقتل وهذيان !.
هات لونك الاخضر يبرعم زهور الأمل.
وتتفتح البشرى عبيراً!.
وتزهو السهول بشقائق النعمان..
دع العيون تكتحل بميسم الأمل ..
لتكتمل اللوحة زاهية غضة ..
نوارة الانسجام واللمعان !.
لنهشم بكل إصرار نداءات عنف وطائفية
ولنعلنها على مدار الشمس والنجوم :::
أممية أممية لامذهبية ولا ترجمان ..

زينب رمانة ...

L’image contient peut-être : 5 personnes, personnes assises et plein air
الكلمات المفتاحية :

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مجلة نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد النبراس السريع ليصلك جديد المجلة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

المحررون المتواجدون لآن

أنت زائر مجلة النبراس هذا العام رقم

Logo

Logo

احصائيات

View My Stats

شاركه

جميع الحقوق محفوظة

مجلة النبراس - أدبية ثقافية إلكترونية

2017/2020