-->
random

آخر المواضيع

random
recent
جار التحميل ...
recent

قصيدة/ ظلال الامس تهجُرني بقلم ك/أحمد عبد الرحمن صالح

ربما تحتوي الصورة على: ‏شخص واحد‏

ق/ ظلال الامس تهجُرني
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
يا ساكن الليل 
إنَّ الدمع ينهمروا
والاشواق تحتدم
وما غابت شجون الدهر
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
فقد طال ظلام الليل
خريف يعتلي الاحلام
ربيع غاب في الأوهام
وقد ذبُلت غصون الزهر
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
علي درب الاماني وليد
يُجافي الدمع والتنهيد
ويخشي من صدام وعيد
بحلمٍ يستوي للقهر
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
حاربت الدنيا والايام
بلغت الصبر بالاوهام
ولم أترك ديار إيمان
تُجافيها أمال الصبر
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
أسير الحزن والاشجان
في قيد تلاطم الاحلام
يُعاني مرارة الحرمان
أسيرٍُ يزدريه العمر
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
ما بين النبض يعلو سباق
تراوده جراح الليل
تهيم الدنيا بالإطباق
بحلم يهتدي للهجر
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
تركت الدنيا دون خصام
سلكت الحلم مُنْتَشيًا
اُصاحب بسمة الماضي
تُصافحني ديار الآزر
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
لكم أخفقت في حُلمي
أماني الامس مغتصبه
وعين ينتشيها الدمع
في دربٍ يمتطي للقصَّر
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
تُناجيني شجون الليل
اُناجي الحلم في طلبي
يعود الحب منهزماً
بيأس يعتليه النصر
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
سكنت الليل أغراني
سكون باتَ يطويه
بعشق خيال ارسمه
فأنَّ الحب ليس لفقر
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
ضياع الحال مأساتي
وقصر اليد عن ذاتي
وأشياء تُصاحبُني
فَنِيَتْ عليها كل الصبر
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
تُجافي الدنيا عُشّاقً
بأحزان تجاملُهم
ويدعو الحُب لفراقً
زمان يشتهيه المكر
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
تركت منازع الفوضة
وسرت الليل معتكفاً
بأشجان تُسامروني
كأمطار تُناجي الزهر
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
يا حُلم باتَ يقتُلني
كفا ما كان من أمري
سئمت صروف أقداري
ولم يأتي بزوغ الفجر
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
فلا الدنيا تداويني
ولا الاحلام تُنسيني
ليالي الوحدة والظُلمة
فضائل يعتليها الغدر
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
ما بين وداع أزماني
تُناجيني حروف الصمت
تزلزل كل أركاني
دموع تحتسي للقهر
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
كأنا العيد في موتٍ
ظلال القلب تطلبوه
زهدت الناس والدنيا
بنفسٍ تشتهي للقبر
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
غياب باتَ مصحوبًُ
بأشباحٍ اُسايرها
تقاسم فجر اُمنيتي
شجونً يحتويها الزجر
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛
فلا الدنيا اُحصّلُها
ولا الوحدة تداويني
صراع يعتلي ذاتي
ولن ينُجيّني إلا الصبر
؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛؛


ك/أحمد عبد الرحمن صالح
الكلمات المفتاحية :

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مجلة نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد النبراس السريع ليصلك جديد المجلة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

المحررون المتواجدون لآن

أنت زائر مجلة النبراس هذا العام رقم

Logo

Logo

احصائيات

View My Stats

شاركه

جميع الحقوق محفوظة

مجلة النبراس - أدبية ثقافية إلكترونية

2017/2020