-->
random

آخر المواضيع

random
recent
جار التحميل ...
recent

أبناء سوريا/ فريال حقي

أبناء سوريا
أبناء سوريا ولدوا من مأساة كبروا. ليكونوا أقوياء حين تصفعهم عيون البحر. يقتربون من فجاج الروح. يغفون على حافة الصمت. و يشيدون قلاع الرمل ويصعدون الزفير لأخر الممات. الهاربون تاهوا في كف الوقت أرجوحة. مغطاة بالزئبق. بعد أن جفت ألأزهار. و انشق الثرى. و الليالي حطمت كل أمانيهم. فغدوا حيارى أيها الليل رفقا بهم في دنيا الألم. هم ينتظرون فارس سوريا فحل الدجى سليل الأمويين. قبل أن يدركهم. الهذيان و جنون العالم. لأنهم أضحوا فيض المزار و الخيمة اللاجئة. و الريح العارية. في المضارب. أطفالهم. على الطرقات يشهقون و أجسادهم يدحرجها الغثيان. والأباء تائهين. بين اليأس و الأمل. وصحو الحياة و سكرة الموت. و الأرض ضاق فضاؤها الرحب. و تفرق الأصحاب حاملين اليتم. معهم. باحثين عن أي شئ يحتويهم. مما هو قادم. تجار الدم والدين. يوثقون موتهم. خلف الستائر في الخفاء و الصبر قطفوه. من الأجفان و الأعصاب و الأحزان صنعوه بورق الصبار. بعد أن اجتاحتهم. جحافل العتمات و الغصات. المؤلمة وسط الليل الدامس. وتجمد رحيق الصبر. و حنين الفرح. أضحى مكفن بكافور الرحيل. ومساء اللقاء بلا قناديل. هنا عربي يخذلهم. ومسلم جاء ينحرهم ارهابي يفجرهم. ومناجل الموت تحصدهم و ربوعهم نجم مستباح. و مدار الشوق. ترسمه الرياح. بعد أن داهمتهم جحافل من الذئاب. والصدمة توغلت. في الشرايين. لتعزف لحن الوداع. الأخير. لتضغط على مرايا الروح. فتكسرها. وعلى شمس الأمل. فتبددها. و تدخلهم جميعا. في وحشة الغياب. 
الأديبة فريال حقي
L’image contient peut-être : 1 personne
الكلمات المفتاحية :

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مجلة نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد النبراس السريع ليصلك جديد المجلة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

المحررون المتواجدون لآن

أنت زائر مجلة النبراس هذا العام رقم

Logo

Logo

احصائيات

View My Stats

شاركه

جميع الحقوق محفوظة

مجلة النبراس - أدبية ثقافية إلكترونية

2017/2020