-->
random

آخر المواضيع

random
recent
جار التحميل ...
recent

قصيدة غبرائي وداحس/ وليد العايش

 غبرائي وداحسْ _
-------

وحدكْ ... مَنْ اغتالَ أحرفي 
منْ شُرفاتِ ثَغري 
فانبجسَ المطرْ ... 

عانقتُ فيكِ كلّ النساءْ
حتى السماءْ ... أذكرُ أنّها
تداولتْ أخبار هبوب شوقي
بعثرّتُ جداولَ الأسماءْ
أهكذا شاءَ القضاء ...
أنْ أنسُجَ وجعي على دربِ الفناءْ
وحدكْ ... مَنْ صاغَ منْ نزقي
ربيعاً يكسوهُ اِخضرارُ الأمنيات
عبَرتْي شواطئي المتكسّرةْ
وأنتِ التي تجهلُ الغوصَ
في محرابِ أنهاري
ولا تدري معنى اندثاري ...
عندما يطْرِقُ النايُ
أبوابَ أزقة روحي
وبيان انتحاري ...
وحدكْ ... مَنْ بعثرَ الفتْحَ الجليل
فانزويتُ منذُ ذلكَ التاريخْ
رميتُ بالسيفِ خلفَ ظهركْ
هشّمتُ سيفَ عنترةْ
غادرتُ المعاركَ في سكونْ
جُلَّ الفتوحات انطوتْ
كما طيّ السجلات ...
فوقَ أرشيفِ الظنونْ
هجرتُ نفسي ... قبلَ نفسي
تناسيتُ غبرائي وداحسْ
وشتى ما كانَ قدْ يكونْ
لمْ يعُدْ يُغريني صهيلُ الخيل
وذلكَ الفرسُ النبيلْ
عاهدّتُ شتاتَ الكون
بأنّي لنْ أعودْ
سأقتِلُ ظِلّي قبلَ أنْ يُولدَ
منْ رحمِ الجنونْ ...
أنتِ وحدكْ ... مَنْ اغتالني
وانتشيتُ مُرغماً
أحتسي كأسَ النبيذ المُعتّق
بشتى أنواعِ الرحيلْ
وحدكْ ... مَنْ أحرق أحرفي
ثُمَّ سافرتِ عبرَ مدقاتِ الغيوم
لكنَّها مازالتْ تحومُ على صدري
كما فراشةٍ ... تُعانِقُ عِشْقَ التخومْ ...
-------

وليد.ع.العايش
22/7/2017م

Aucun texte alternatif disponible.
الكلمات المفتاحية :

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مجلة نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد النبراس السريع ليصلك جديد المجلة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

المحررون المتواجدون لآن

أنت زائر مجلة النبراس هذا العام رقم

Logo

Logo

احصائيات

View My Stats

شاركه

جميع الحقوق محفوظة

مجلة النبراس - أدبية ثقافية إلكترونية

2017/2020