-->
random

آخر المواضيع

random
recent
جار التحميل ...
recent

عنوان القصيدة ......عيدٌ وحزن الشاعرة ......آزال الصُّباري

عنوان القصيدة ......عيدٌ وحزن
الشاعرة ......آزال الصُّباري




عيدٌ وحزن
من أنت؟ قال : العيد عدتُ ببسمةٍ
من قبل دهرٍ خبأت أثوابها
يا أيها الباب المضرج بالأسى
دعها تُفَتِّحُ في الجوى أبوابها
عيدٌ وعادت بسمةٌ مكسورةٌ
ترجو عناقاً عاشقاً طلابها
ياعيد أخطأت الزيارة، عد بها
واسقِ بها من يشتيهي أكوابها
ليست لنا من فرحة نشتاقها
أفعى ربيعٍ كفنت خُطابها
خلفي بلادٌ فُصِّلَت أحزناها
ناراً تُحَرِّق سهلها وهضابها
خلفي صغارٌ يخصفون دموعهم
ونوافذٌ قد أحرقوا أهدابها
ودفاترٌ يختطتها لون شقي
تبكي الليالي أنسَها وصبابَها
وشوارعٌ تهذي وسوقٌ شاردٌ
ومدينةٌ عمياءُ تشكي غابها
بلقيس تكشف ساقها لما طغى
في الصرح دمعٌ يشتكي حجابها
فتمردت وتجردت عن مجدها
وبكت قرونٌ ماءها وترابها
وطنٌ تمزق حبُّهُ فتصارعت
فيه المكائد تبتغي ركابها
وطنٌ يهزُّ نخيلهُ لكنها
تأبى فيجني عقمها ويبابها
وطنٌ يناظر يوسفاً وسنابلاً
فتجيء سبعٌ شاهراتٌ نابها
ياعيد عد ، ليست لنا من بسمةٍ
كي نكتسي ، قد أحرقوا محرابها.
آزال الصُّباري .... 30/8/2017
الكلمات المفتاحية :

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مجلة نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد النبراس السريع ليصلك جديد المجلة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

المحررون المتواجدون لآن

أنت زائر مجلة النبراس هذا العام رقم

Logo

Logo

احصائيات

View My Stats

شاركه

جميع الحقوق محفوظة

مجلة النبراس - أدبية ثقافية إلكترونية

2017/2020