-->
random

آخر المواضيع

random
recent
جار التحميل ...
recent

ق/العشق فيك يختلف مثل الزهور/ك/أحمد عبد الرحمن صالح أحمد


ق/العشق فيك يختلف مثل الزهور

"
من للنسيم وللرياح .. يجتاح ما تطوي الجفون


هل يأتي أروقة الصباح أضواء فجر لن يكون

القلب ينتظر الرّواح .. في بريق تطلقُه العيون

الحب عادَ للزهور .. كفراش بستان الفنون

أدركت فيك غايتي ... يا حلم منبتهُ السكون
"
"
"
أنت الحقيقة والخيال .. بل عشق لم يعرف شجون

أطياف من وادي الهيام ... وأمال تخطئها الظنون

أحلام لا تعرف فِطام .... من رحم اشواق السنون

الحزن أدركه الخصام ..... والنفس جافها الجنون

العشق ميلاد الغرام .. لم يحتوي إلا الحنون
"
"
"
عادت لدربي تبتسم .. كالشمس في كبد السماء

نظرت بعيني تختلس ..همسات من ليل المساء 

أنفاس تُشعل ثغرها ... بين الصقيع والدفاء

وبريق سُهد بعينها ... تحمله احلام الإيواء

القلب يسرع نحوها.. يطلب لجوء الإحتواء
"
"
"
عانقتها والقلب أدركه الوفاء

قبّلتُها نظرت بعيني في حياء

وتكلّمت بحديث أشبهُ بالغناء

القبلة عربون اللقاء

وأنـا اُريــدك للبقـاء
"
"
"
فطلبت منها استزيد بسحرها فتمنعت بدلال ليس كبرياء

فتمايلت برواق حُسن وانشدت أشعار من عشق الصفاء

بسماتها كانت ربيع 

تحمل غمائمه المطر 

لربوع يقتلها الجفاء

دعني حبيبي بين ثغرك أمتطي ..... أوطان ما بين اللحاء

وأذوب بين كؤوس خمرك أنتشي.. إكسير ينضحه الوعاء

الشهد منك قد تحلا بالغرام وبالجوي بل باتَ ترياء الشفاء

من للقتيل إذا استوي بين اللحود والرفات .... يُنجيه من هذا البلاء

بين الغصون قد نمي شوقً يلازمه الغرام .. ما عادَ يُجدي الإفتداء

اليوم بتُ مُتَيَّماً
’ 
بين الدروب ينتظر
’ 
مهد الغروب يكتمل 

حيث الإيواء

دعي الشجون تأتلف بين السُهاد والهيام ..... ضُميني من أجل البقاء

اليوم فيك قد رجعت لعالمي بزمان عشق ...... يعرفه نبض الأوفياء

وعلمت أن الحب حالة ترتقي بسمات روحي .. فشددت رحلي للولاء

ما عُدت أشعر بالتعاسة مُنذ عرفتك .. ولقد ضللت الإستياء

الطير عادَ إلي دياره 

يحمل بشائر الإنتماء

ولقد عشقتك في حياء

ك/أحمد عبد الرحمن صالح أحمدربما تحتوي الصورة على: ‏‏شخص أو أكثر‏‏
الكلمات المفتاحية :

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مجلة نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد النبراس السريع ليصلك جديد المجلة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

المحررون المتواجدون لآن

أنت زائر مجلة النبراس هذا العام رقم

Logo

Logo

احصائيات

View My Stats

شاركه

جميع الحقوق محفوظة

مجلة النبراس - أدبية ثقافية إلكترونية

2017/2020