-->
random

آخر المواضيع

random
recent
جار التحميل ...
recent

الميّت وسط الأحياء /بقلم سعاد الورفلي

الميّت وسط الأحياء 

     کان یسمع صدی أنین متقطع ..حاول أن یتحسّس الجسد الرّخو المتلفع بما تبقی من شیبه ، المبعثر علی خارطه مساحته المتقلّصه تضادا مع اطراد سنه...قرأ الحروف الأخیرۀ مما تکفّل به عن المریدین من إقامۀ ورد کامل دون أن یقطع نفسه بتکرار الحروف والذوبان وجدا علی حافتها حتی السقوط انتشاء بلذتها.
تأکّد أنّه هو الجسد الرّخو الّذی انحلّ کشمعۀ لا تعرف مجالها _أین_ غیر أنه قال فی نفسه الآن أشعر أنّنی أضأت لهم الطّریق ؛.قال..الأجساد القریبه منه صارت بارده کلما لمسها تثاقلت ..مازال یعانی انحناءات الوجد..وضع أصبعه 
علی الأرض لیری أی مکان یتمرکز فی جسده النحیل رغم امتداد السن تصلب الأصبع  وهو یصرخ طالبا الغوث..ملامح الحیاۀ بدت أمامه فیما یشبه أحد أزقۀ مدینۀ لتوها انهارت إثر انفجار ما..رقص وجدا حول نفسه ..سمع القنابل تتساقط قال کرطب جنی هأنذا التقطها ومن حولی الأجساد الباردۀ..وضع یده علیها ، أشعل سیجارۀ ملقاۀ کانت عند رکن دولاب خلعت أبوابه وظهرت ملابس زوجته مختلطۀ بأثوابه التی کان یرتدیها کل خمیس يلتقی بمریدیه یصافحهم ...یقبلون رأسه ویمضون..زفز مرددا..أنتم أحیاء وأنا الوحید المیت الذی أتوسطکم أشبه عربۀ حمار ینقل الملح للبحر.
هل رأیتم میتا یسعی علی أحیاء
شق الفضاء صراخه.....هنیهۀ..کان رجال یرتدون قمصانا بیضاء ارتسمت علامۀ الإسعاف علی مناکبهم یتدارکون ماتبقی من جثت صففت کل عضو من جسد آخر.

بقلم سعاد الورفلي لا يتوفر نص بديل تلقائي.
الكلمات المفتاحية :

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مجلة نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد النبراس السريع ليصلك جديد المجلة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

المحررون المتواجدون لآن

أنت زائر مجلة النبراس هذا العام رقم

Logo

Logo

احصائيات

View My Stats

شاركه

جميع الحقوق محفوظة

مجلة النبراس - أدبية ثقافية إلكترونية

2017/2020