-->
random

آخر المواضيع

random
recent
جار التحميل ...
recent

« القدس » / الشاعر : عبد العظيم كحيل - لبنان -

« القدس »
” سُبْحَانَ الَّذِي أَسْرَىٰ بِعَبْدِهِ لَيْلًا مِنَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ إِلَى الْمَسْجِدِ الْأَقْصَى الَّذِي بَارَكْنَا حَوْلَه..... “
يا قدس فداك ارواحنا
قُدس الأقداس قُدسنا...
منه اسرى رسول الله
صلى الله عليه وسلم
ربط على بابه البُراق
وصعد مع جبريل الى السماء!
كان اللقاء مع الأنبياء
وكان من اعظم فريضة
في الأسلام
فُرضت خمسون صلاة
في يوم وليلة!
وبشفاعته
كانت الصلوات الخمسة
من اعظم الفروض...
بين الكفر والأيمان تَرْك الصلاة!
اولى القبلتين
و ثالث الحرمين
والصلاة به بخمسمائة صلاة
قدس الأقداس
اين انتِ؟!
مِئات الملايين من المسلمين...
وقُدسنا اليوم تحت القدم!
نعم يُدَنَس من يهود الأمس
وصهاينة اليوم
قُدِمَت لهم على طبق من ذَهَب!
ذَهَبُ العُربيون المستعرِبة!
عُربان الجاهلية الأولى
خرجوا مُحَررين
و اخرجو اهلها!
لا تقلقوا ستعودون!
هي نُزهة تزوروا بها اهلكم
اولاد عمومتكم
و ستكونون في الأحضان...
رحلة دامت سبعة وسبعون عاما
ً في الخيام!
ابناء جلدتنا اخواننا في ديننا
و العَقد الألهي بيننا!!
البسوهم صبغة
اللاجىء الفلسطيني
الغريب في بيت اخيه!
سلام علينا...
ضاع القدس الأقداس!
أضاعوا فلسطين
من شرقها الى غربها
ومن قبلها ضاعت اوطان
جُمْلة و تفصيلا...
نصرخ، نرقص، نغني،
ندبك الدبكة الفلسطينية
وننشد القدس لنا
القدس لنا...
الغضب الساطع آتي...
الغضب الساطع آتٍ
و أنا كلي ايمان
الغضب الساطع آتٍ
سأمر على الأحزان
من كل طريق آتٍ
بجياد الرهبة آتٍ
و كوجه الله الغامر آتٍ آتٍ آتٍ
وبأيدينا سنعيد بناء القدس.......
قطعوا ايدينا قطعوا ارجُلنا
واليوم يَقطعون السنتنا!
وخَرَموا اذاننا
و فقروا عيوننا
اصبحنا امة مُعاقة البُنيان!
والرجال تبكي بكاء النساء...
في كل سنة
في كل شهر
في كل ظهر جُمعة
بل في كل يوم!
حدث مؤلم
يُصيب اهلنا بفلسطين...
قتل ودماء وهدم للبيوت
وبناء المستوطنات
احرقوا بستان جدي
زرعه الأجداد
طوقوا قُدسنا بالُبنيان
وشَرَدوا اهلها
واسْتوطَن اليهود
المَغْضوب عليهم!
بتآمر الخَوَنة من اُمتنا
والضَالين
رؤوسهم مَرْفوعة الى السماء
ينظرون لأُمة محمد
سيد الأنبياء
موسى مات ...
خلف زلمات
محمد مات ...
خلف بنات
اهكذا نقبل عاى أنفسنا
اُمة النَصر والفُتُحات
أمة اسيادنا ابو بَكْرٍ
وعلي وعثمان
نحن احفاد سيدنا
عمر فاتح القدس!
ينظرون الينا بأِزدِراء!
ولِما لا؟!
ان كان الجسد اليوم مُعاق
اطرش، اخرس ،اعمى
لا ذَوْق له فاقد الأحساس!
لا اقول عذراً قُدسنا
لأن الله ارشدنا
و ذلك من انفسنا!
اذ قال تعالى:
بَلِ الْأِنْسَانُ عَلَى نَفْسِهِ بَصِيرَةٌ
وَلَوْ أَلْقَى مَعَاذِيرَهُ
عبد العظيم كحيل
الكلمات المفتاحية :

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مجلة نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد النبراس السريع ليصلك جديد المجلة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

المحررون المتواجدون لآن

أنت زائر مجلة النبراس هذا العام رقم

Logo

Logo

احصائيات

View My Stats

شاركه

جميع الحقوق محفوظة

مجلة النبراس - أدبية ثقافية إلكترونية

2017/2020