-->
random

آخر المواضيع

random
recent
جار التحميل ...
recent

في حديقة الأفكار ق ق للكاتب : يحيى محمد سمونة

في حديقة الأفكار (1)

كنت قد بينت لكم - أيها الأحباب - أن الدين شرع و شريعة من الله تعالى، و أنه لا يصح لبشر أن يجعل الدين مطية له لتحقيق مصالحه و أغراضه و غاياته و سياساته و برامجه، بل حسبه الإنسان و هو ينشئ و يقييم علاقاته كافة أن يكون على وعي و دراية و إدراك و نباهة و حذر و هو يسعى إلى فهم صحيح و سوي و سديد و سليم و قويم لنصوص الوحي المطهر التي بها و من خلالها تم تبليغ شرع الله تعالى إلى الإنسان
لكن يهود إذ تمكنوا من التوغل في مفاصل حياتنا نحن هذه الأمة، فقد حاولوا بشكل أو بآخر التأكيد على أن الدين إنما هو أيديولوجية و أن أمر هذه الأمة لن يستقيم ما لم يكن فيها ثمة أحزاب تتصارع و تتطاحن فيما بينها و تسعى إلى تنصيب حاكم عادل !!!
و بكل نوايا حسنة تقبلت هذه الأمة تلك الفكرة الآثمة و كان لها صدى في جنباتها! و جعل الواحد من أفرادها يسعى جهده إلى تحقيقها بكل ما أوتي من قوة و عزم، حتى لكأن تلك الفكرة - أي فكرة الدين المتمثل بأحزاب تسعى بحسب ظنها إلى تنصيب حاكم عادل على غرار الخلافة الراشدة - لكأن تلك الفكرة هي العصا السحرية التي بها ستتحول حياة هذه الأمة إلى عزة و فخار و مجد تليد !!
لقد غاب عن أذهان أفراد هذه الأمة أن الحالة الثقافية الراهنة المنتشرة فيهم لا تبشر بخير و لا تشير إلى وجود امرئ عادل بينهم فضلا عن وجود حاكم عادل فيهم [ علما أن لكل حاكم في ربوع أمة العرب اليوم له بروتوكولات يتوجب عليه الالتزام و القيام بها بما يكفل و يضمن له مجانبة العدالة و السير بأمته نحو رفعة و مجد!! ]
إن غياب نمط التفكير المتوازن عند أفراد هذه الأمة يجعلها لقمة سائغة ليس للوحوش الكاسرة فحسب، بل للخنازير الداجنة الأهلية أيضا !!]
و إن وجود حاكم عادل في ظل ثقافة فاسدة فذلك حلم دونه خرط القتاد!!
و ساتابع معكم بعون الله تعالى كيف أن الدين لا يصح لنا أن نجعل منه أيديولوجية
- يحيى محمد سمونة -
____________
كم كان يظن أن التمويه واعتماد المظاهر الخادعة سوف يغير من واقع الأمر في شيء؟! و قد غبي و خفي عليه أن قدر الله ماض بحذافيره و أنه حين يقع يقصم ظهر الغافل المعاند ..
إن قدر الله قد انفصل تماما عن أمنيات البشر
و أساليب خداعهم .. فيا ويح من خدعته المظاهر

- يحيى محمد سمونة -

نتيجة بحث الصور عن يحيى محمد سمونة
الكلمات المفتاحية :

التعليقات



إذا أعجبك محتوى مجلة نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد النبراس السريع ليصلك جديد المجلة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

إتصل بنا

المحررون المتواجدون لآن

أنت زائر مجلة النبراس هذا العام رقم

Logo

Logo

احصائيات

View My Stats

شاركه

جميع الحقوق محفوظة

مجلة النبراس - أدبية ثقافية إلكترونية

2017/2020